الثلاثاء ٢٨ أيار ٢٠١٩ - 14:56

المصدر: صوت لبنان

ما هي الفروقات التي قد تطال الموازنة؟

بعد عشرين جلسة بحث في مشروع موازنة العام 2019 جرى فيها تقليص العجز المتوقع الى 7,6% من الناتج المحلي الإجمالي إنسجاما مع متطلبات مؤتمر سيدر، تنتقل الدراسات الى مجلس النواب فهل ستطون الطريق وعرة في ساحة النجمة بعدما إجتازت عتبة الحكومة؟

النائب ياسين جابر أشار عبر صوت لبنان الى أنه لم يتم درس الأثر الإقتصادي لتنفيذ الموازنة ولم يتم معالجة مكامن الهدر في الإتصالات، الكهرباء… ولم نرى أي نيّة في القيام بثورة إدارية.

جابر أكد أن التركيز كان على فرض الضرائب عشوائيا خصوصا فيما خص تذاكر السفر على ابواب موسم الإصطياف.

جابر أكد العمل على ضرورة تحقيق إنضباط أكثر في التعاطي مع المال العام.

في ظل التأكيد على بعض التعديلات، يبقى السؤال هل للموازنة أن تخرج من الضوابط المتفق عليها بين الكتل الكبرى مع قرب بدأ دراسة موازنة ال2020؟