فنية
الخميس ٢ أيلول ٢٠٢١ - 20:53

المصدر: العربيّة

محمد رمضان والدكتوراه الفخرية مجدداً.. نقابة لبنانية تعلق

مرة جديدة عاد اسم الفنان المصري، محمد رمضان، إلى الواجهة بعد الضجة التي أثيرت الأسبوع الماضي، بسبب حصوله على الدكتوراه الفخرية في “التمثيل والأداء الغنائي” ولقب “سفير الشباب العربي” من المركز الثقافي الألماني في لبنان.

فقد أوضحت نقابة ممثلي المسرح والإذاعة والسينما بشمال لبنان في بيان، اليوم الخميس، موقفها من هذا الموضوع، مؤكدة أنه تكريم رمضان كان رسمياً وأن الفنان كان أهلاً لهذا التكريم.

رمضان يشكر النقابة

وجاء في بيان النقابة أنه “رداً على الحملة الإلكترونية المبرمجة التي تعرض لها مهرجان “أفضل” الدولي الذي يرأسه مازن نوري، وحول تكريم الممثل والمغني المصري النجم محمد رمضان، نحن نقابة ممثلي المسرح والإذاعة والسينما في شمال لبنان، شاركنا برعاية الحفل بشخص النقيب عبد الرحمن الشامي، ونؤكد أن التكريم كان رسمياً ومشاركتنا بمعية رعاية وزارة الثقافة في لبنان دلالة على الدور الرائد للمهرجان ونجاحه، وأن سفير الشباب العربي النجم محمد رمضان كان أهلاً لهذا التكريم وبناء عليه اقتضى التوضيح”.

من جهته نشر رمضان على حسابه الرسمي في إنستغرام البيان وأرفقه بتعليق: “شكراً نقابة المهن التمثيلية ووزارة الثقافة اللبنانية على التوضيح”.

يذكر أن الفنان كان اتهم أيضاً بدفعه أموالا مقابل الحصول على الدكتوراه الفخرية. وقال لإحدى القنوات اللبنانية حينها: “لا أحتاج لدفع المال كي أشتري الدكتوراه ومن يفعل ذلك هو شخص باحث عن الشهرة ويتمنى أن يتحدث عنه الناس”.

ماذا حصل؟

يشار إلى أن حالة من الجدل كانت أثيرت على خلفية زيارة محمد رمضان الأخيرة إلى لبنان، بعدما نشر صورة على صفحاته في مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيها منحه الدكتوراه الفخرية من المركز الثقافي الألماني الدولي في لبنان في التمثيل والأداء الغنائي، إضافة لمنحه لقب سفير الشباب العربي.

غير أن السفارة الألمانية في القاهرة ونقابة الفنانين في لبنان سارعتا في الرد. ونفت السفارة علاقة ألمانيا بالمركز الثقافي الذي منح الدكتوراه الفخرية لرمضان، فيما أصدرت النقابة بياناً تنصلت فيه من تكريم رمضان ومنحه لقب “سفير الشباب العربي”.

وقد سحب المركز لاحقاً الدكتوراه الفخرية من رمضان.