أمن وقضاء
السبت ١٣ نيسان ٢٠٢٤ - 14:39

المصدر: المدن

مخابرات الجيش اللبناني توقف الصحافي رامي نعيم

أوقفت مخابرات الجيش اللبناني الصحافي رامي نعيم في منزله، واقتادته إلى فرع التحقيق في المديرية.

وتم توقيف نعيم على خلفية مطالبته في مقابلة إذاعية بتحقيق الأمن الذاتي، قائلاً: “سأطلق النار على دورية الجيش وقوى الأمن إن قررت مداهمتي”. وأتى تحرك الجيش بعدما أصدر مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي استنابة الى الاجهزة الامنية والعسكرية لتوقيفه.

وبناء على الاستنابة تم اعتقال نعيم في منزله صباح السبت، وهو يخضع للتحقيق في مديرية المخابرات، لمعرفة خلفية ما أدلى به من تصريحات تعتبر “تحريضاً على الجيش والقوى الامنية، والحض على الاقتتال الطائفي”.

وانتشر مقطع فيديو ظهر فيه نعيم وهو يقول أن “الأمن الذاتي مطلوب”، وذلك خلال حديثه عن حادثة اختطاف وقتل القيادي في حزب “القوات اللبنانية” باسكال سليمان.

وفي الفيديو نفسه يقول نعيم: “بدنا نقوص على دورية قوى الأمن وعلى الجيش اللبناني”، مطالباً بالمعاملة المتساوية أو أن “العصيان ضد كل هذه الأجهزة” سوف يكون الرد، حسب تعبيره.

وقال ناشطون ومعلقون أن اعتقال نعيم بهذا الشكل “لا يراعي الأصول القانونية في استدعاء الصحافيين”، خصوصاً أنه يتجاوز محكمة المطبوعات بوصفها المرجع القانوني لمقاضاتهم، لا مخابرات الجيش.