رياضية
الأثنين ١٧ حزيران ٢٠٢٤ - 19:45

المصدر: Kataeb.org

مدرب صربيا: لم تستحق الخسارة… وساوثغيت: أركز على الإيجابيات

رأى مدرّب صربيا دراغان ستويوكوفيتش أن منتخب بلاده لم يستحق الخسارة أمام إنكلترا 0-1 في باكورة مبارياته في كأس أوروبا لكرة القدم في ألمانيا، فيما ركّز نظيره غاريث ساوثغيت مدرب منتخب “الأسود الثلاثة” على الإيجابيات في الفوز رغم دفاعه عن صندوقه في الشوط الثاني.

وقدّمت إنكلترا بداية قوية في غلزنكيرشن مفتتحة التسجيل عبر نجمها الشاب جود بيلينغهام بهدف مبكر من كرة رأسية في الدقيقة 13.

لكن صربيا ردّت بقوة في الشوط الثاني وأجبرت الحارس جوردان بيكفورد على التدخّل في وقت متأخر لمنع دوشان فلاهوفيتش من التسجيل.

قال ستويكوفيتش، الذي يُعدّ من أكثر لاعبي الوسط موهبة في تاريخ بلاده وحمل ألوان منتخب يوغوسلافيا السابقة 84 مرّة “أنا فخور من ردّ فعل لاعبي فريقي بأن يجبروا الإنكليز على الدفاع”.

وأضاف: “لم نستحق الخسارة، لكن هذا ما حصل. سنتابع العمل”.

واتخذ ستويكوفيتش قرارات جريئة بعد تركه القائد دوشان تاديتش على مقاعد البدلاء، ثم استبدال مهاجم الهلال السعودي ألكسندر ميتروفيتش في الدقيقة 61 عندما كان منتخب بلاده يبحث عن تسجيل هدف التعادل.

دافع ستويكوفيتش عن قراراته “نجحنا بالوصول إلى المكان الذي نريد والحصول على فرص إضافية”.

وتلتقي صربيا في المباراة المقبلة سلوفينيا في ميونيخ، قبل ان تختتم مشوارها في المجموعة الثالثة بمواجهة الدنمارك التي تعادلت مع سلوفينيا 1-1.

“معاناة”

في المقابل، رأى مدرب إنكلترا غاريث ساوغيت انه يرغب بالاستفادة من إيجابيات “المعاناة”، بعد ان تحوّلت أفضلية الشوط الأول إلى أداء عادي في الثاني لا يرقى إلى طموحات احراز أوّل لقب قاري في تاريخ منتخب “الأسود الثلاثة”.

قال ساوثغيت، الذي سيلتقي منتخب بلاده مع الدنمارك في المباراة المقبلة في فرانكفورت “عانينا قليلاً وهو أمر جيّد لنا. أن ندافع عن صندوقنا بهذه الطريقة هو أمر جيّد”.

واضاف المدرّب الذي شغل مركز الدفاع والارتكاز في مسيرته مع كريستال بالاس، أستون فيلا وميدلزبره “أنا سعيد بطريقة لعبنا. لم نستمر على المنوال نفسه في الشوط الثاني كما رغبت، لكن الحصول على الفوز مهم جداً”.

ويشرف ساوثغيت (53 عاماً)على إنكلترا منذ 2016 وقادها إلى نهائي النسخة الماضية صيف 2021 عندما خسرت بركلات الترجيح أمام إيطاليا.

أقرّ بوجود مساحات للتطوّر “كان بمقدورنا أن نكون أكثر فاعلية في الشوط الأوّل. لكن أظهرنا روح الفريق الليلة ولا يزال أمامنا الكثير من العمل”.

وعن وضع الظهير ترنت ألكسندر-أرنولد في خط الوسط الدفاعي إلى جانب ديكلان رايس، قال ساوثغيت “أنا سعيد جداً. لعب جود دوراً هاماً وقام ترنت بتغطية الكثير من المساحات. لم يلعب كثيراً هذا الدور في السابق”.

وتابع عن لاعب ليفربول “أظهر انضباطاً كبيراً، تمريرات مميزة ونحن نتعلّم معه في هذا الدور. لكنه أظهر النوعية التي يمكنه إضافتها. من الرائع أن نراه ينجح بهذا الدور”.

بدوره، قال بيلينغهام (20 عاماً) الذي ساهم باحراز ريال مدريد الإسباني لقب دوري أبطال أوروبا مطلع الشهر الحالي “أشعر انه بمقدوري ترك بصمة في كل مباراة. بمقدوري تقرير مصير المباراة”.

وتابع: “لا أشعر بالضغوط لأن ممارسة كرة القدم هي أجمل شيء في حياتي”.