خاص
play icon
play icon pause icon
بول مرقص
السبت ٢٥ أيار ٢٠٢٤ - 14:15

المصدر: صوت لبنان

مرقص لليوم السابع: لإيلام الحكومة وحثّها على العمل

أكّد رئيس مؤسسة جوستيسيا الحقوقية المحامي الدكتور بول مرقص عبر صوت لبنان ضمن برنامج “اليوم السابع” أنّ قرار محكمة العدل الدولية القاضي بسماح إسرائيل للمحققين الدوليين بالدخول إلى قطاع غزّة ووقف عملياتها في رفح، هو قرار مُلزم ونهائي وعلى إسرائيل تنفيذه…
وأوضح مرقص أنّ اعتراف دولًا جديدة بدولة فلسطين يُعتبر مدماكًا إضافيًا يخفّض عدد الدول الـ 51 التي لا توافق على عضويتها الكاملة في الأمم المتحدة، ويشكلّ مسارًا تصاعديًا باتجاه حلّ الدولتين.
ودعا مرقص إلى التمسّك بالقرار 1701 والحرص على تطبيقه، لأنه المستند الشرعي الدولي الوحيد بيد لبنان، وأشار إلى أهمية وضرورة مواجهة إسرائيل اليوم ولكنّ الأهم هو في الأخذ بعين الاعتبار وضع الناس ورفاهيتهم. وتساءل أين الوحدة والتضامن الداخلي والوطني، ولفت إلى الانقسام العامودي الداخلي، وتوقع تفلّت الأمور بأي لحظة واعتبر أنّ الدول الأجنبية لا تريد إشعال الحرب في لبنان، وأشار إلى فورة محاربة النازحين السوريين، ورأى أن للبلديات الدور الأساسي في هذا الملف، ولكن بالتنسيق مع الدولة المركزية وفق رؤية موحّدة ذات ديمومة شاملة، وليس وفق المناسبات الموسمية، وأشار إلى المادتبن 31 و32 في القانون الصادر في العام 1961 الذي يرعى دخول وخروج الأجانب، وسدّد على ضرورة تقسيم النازحين إلى فئات والتعاطي معهم وفق هذا التقسيم وليس بطريقة عبثية، وأشار إلى المساعي التي تجريها المديريةالعامة للأمن العام لمعالجة قضية الـdeta ، وأعرب عن شكوكه في نجاح مؤتمر بروكسيل في ظلّ غياب الرؤية الشاملة والموحدة وشبك الحلول في هذا الملف
وفي سياق مختلف رأى مرقص غياب الجدية واليقظة والنضج في التعاطي بمختلف الملفات العالقة في البلد منذ نحو خمس سنوات، لناحية تطبيق الاصلاحات الضرورية واتكال اللبنانيين على تحويلات المغتربين واقع غير صحي…
وسأل مرقص أين دعم الشباب وتشجيعهم لإبقائم في لبنان، وأشار إلى أنّ همّ الحكومة اليوم إقرار موازنات هدفها تحصيل المزيد من الضرائب والرسوم، ودعا الشباب للبقاء وفبركة أساليب تضغط على الحكومة لإيلامها وحثّها على العمل لتحسين ظروف البلد. وأكّد انعدام قدرة أي رئيس منتخب من دون إرادة وطنية شاملة، وأعلن عن ربط المسؤولين مصير لبنان بالخارج، بحيث أنّهم يتنظرون الضوء الأخضر منه، بجوّ من الفساد والإفساد…