محلية
الجمعة ٨ آذار ٢٠٢٤ - 08:36

المصدر: الانباء الكويتية

ملف انفجار المرفأ يتحرك مجدداً… والبيطار مصمم على إنهاء التحقيقات

ذكرت صحيفة “الأنباء” الكويتية أن اللقاء الذي جمع النائب العام التمييزي القاضي جمال الحجار، بالمحقق العدلي القاضي طارق البيطار، كسر الجمود الذي يضرب التحقيق بملف انفجار مرفأ بيروت منذ عامين، وفتح الباب أمام التعاون بين الطرفين بما يسمح باستكمال الملف المطوق بألغام سياسية وحتى أمنية.

الاستعجال الذي أبداه الحجار للاجتماع بالمحقق العدلي، يفيد بأن المدعي العام الجديد لن يستسلم لإرادة تعطيل التحقيق بأخطر جريمة شهدها لبنان، وقالت مصادر قضائية مطلعة لـ”الأنباء”، إن المدعي العام التمييزي الجديد “لن يبقى متفرجا على تجميد التحقيق، وأنه مستعد للتعاون مع البيطار بما يخدم القضية وأهالي الضحايا”.

ورأت أن “القطيعة القائمة ما بين قاضي التحقيق العدلي والنيابة العامة التمييزية لن تستمر، وليس طبيعيا أن توقف الأخيرة تعاملها مع البيطار أو تمتنع عن تسلم أي مذكرة منه”، معتبرة أن “الظروف التي كانت تتحكم بأداء النائب العام السابق القاضي غسان عويدات لا تسري على خلفه جمال الحجار، وأن الأخير لا يتأثر بالحسابات السياسية وغير السياسية التي وضعت عويدات في مواجهة مع البيطار، وبلغت ذروتها مع رفع دعاوى متبادلة بينهما”.

وكشفت مصادر لـ”الأنباء” أن البيطار “مصمم على إنهاء التحقيقات وإصدار القرار الاتهامي خلال أشهر معدودة وبالتأكيد قبل نهاية العام الحالي، وأنه واثق من كل القرارات التي اتخذها سابقا ولن يتراجع عن أي منها، وإذا كان ثمة شوائب تعتريها، فإن المجلس العدلي هو المرجع المختص الذي يستطيع إبطالها”.