مجتمع
الأثنين ٢٦ كانون الأول ٢٠٢٢ - 21:15

المصدر: lBCI

منظمة إنسانية خامسة تعلق نشاطها في أفغانستان بعد حظر عمل النساء فيها

باتت منظمة الإغاثة المسيحية “كريستشن ايد” البريطانية الاثنين خامس منظمة مساعدات أجنبية تعلق نشاطها في أفغانستان بعد أن أمرت طالبان بحظر عمل النساء في المنظمات غير الحكومية.

وقال رئيس البرامج الدولية في المنظمة راي حسن في بيان إن المنظمة تسعى بسرعة للحصول على توضيحات حول هذا الإعلان وتحض السلطات على إلغاء الحظر، وبينما نقوم بذلك، نعلق بكل أسف عمل برامجنا.

جاء قرار “كريستشن ايد” بعد بيان مشترك مماثل صدر الأحد عن منظمات “سيف ذا تشيلدرن” و”المجلس النروجي للاجئين” و”كير”.

كما أعلنت “لجنة الإغاثة الدولية” التي تقدم خدمات طارئة في مجالات الصحة والتعليم وغيرها وتوظف ثلاثة آلاف امرأة أنها ستعلق نشاطها في جميع أنحاء أفغانستان.

وحذر حسن من أن “الملايين في أفغانستان على حافة المجاعة”.

وقال إن تقارير عن أسر يائسة الى درجة أنها وجدت نفسها مجبرة على بيع أطفالها لشراء الطعام أمر يفطر القلب، مضيفا أن حظر عمل النساء في المنظمات الانسانية لن يؤدي سوى الى إعاقة قدرتنا على تقديم العون للعدد المتزايد من الأشخاص الذين هم بحاجة الى مساعدة.

حظر عمل النساء في المنظمات هو أحدث ضربة تسددها طالبان لحقوق المرأة في أفغانستان منذ استعادتها السلطة العام الماضي.

وقبل أقل من أسبوع، منع الإسلاميون المتشددون النساء من الدراسة في الجامعات، ما أثار الغضب في جميع أنحاء العالم واحتجاجات في بعض المدن الأفغانية.