دولية
الخميس ٦ حزيران ٢٠٢٤ - 08:12

المصدر: سكاي نيوز عربية

من الأفضل بالنسبة لروسيا بايدن أم ترامب؟.. بوتين يجيب

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء أن “لا فرق” بالنسبة الى روسيا سواء فاز جو بايدن أو دونالد ترامب في الانتخابات الأميركية هذا العام.

ولدى سؤاله خلال مؤتمر صحافي مع وسائل إعلام أجنبية عما يمكن أن يعنيه فوز أي من المرشحين بالنسبة إلى العلاقات الأميركية الروسية، رد بوتين قائلا “في المجمل، ليس هناك فرق”.

أبرز ما جاء في تصريحات بوتين بشأن ترامب والعلاقات الروسية- الأميركية:

– لا نعتقد أنه بعد الانتخابات، سيتغير شيء ما حيال روسيا وفي السياسة الأميركية.

– اعتبر بوتين أن “من السخف” الاعتقاد أن المرشح ترامب سيكون أكثر تسامحا حيال موسكو.

– رأى بوتين أيضا أن المتاعب القضائية لترامب الذي أدين جنائيا، هي نتيجة “تجاذب سياسي داخلي” بين الديمقراطيين والجمهوريين قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر.

– أوضح بوتين أنه “من المؤكد في العالم أجمع أن الملاحقات بحق ترامب، وخصوصا أمام المحاكم حول اتهامات تطورت استنادا الى أحداث وقعت قبل أعوام، من دون أدلة مباشرة، هي ببساطة استخدام للسلطة القضائية في إطار تجاذب سياسي داخلي”.

أكد بوتين أن إدارة بايدن “ترتكب خطأ تلو آخر” على صعيد السياستين الدولية والداخلية.

– أشار بوتين إلى أن “مع ما يحصل (في الولايات المتحدة) في إطار التجاذب السياسي الداخلي، إنهم يحرقون من الداخل، دولتهم ونظامهم السياسي. يحرقون من الجذور قيادتهم المزعومة في مجال الديمقراطية”.

– العالم يجب أن يكون متعدد الأقطاب والاحتكار يجب أن ينتهي.

– الولايات المتحدة لا تريد لروسيا أن تنجح في أي مجال.

– الاتهامات بأن ترامب جاسوس لصالح روسيا لا أساس لها ومن الصعب التكهن بحدوث تغييرات إذا أعيد انتخابه.

– نحن لا نتدخل في الشؤون السياسية الأميركية الداخلية وسنعمل مع أي رئيس ينتخبونه.