محلية
الجمعة ٤ شباط ٢٠٢٢ - 20:31

المصدر: LBCI

ميقاتي رعى لقاء لمناسبة اليوم العالمي للوقاية من السرطان.. أبيض: الادوية ستتوفر خلال الاسبوعين المقبلين

استمع للخبر بالصوت


رعى رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي لقاء في السراي الحكومي بمناسبة “اليوم العالمي للوقاية من السرطان”، أقامه “صندوق دعم مرضى السرطان للبالغين” بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت.

وقد اعتبر وزير الصحة فراس الابيض خلال اللقاء، ان “هناك هما كبيرا للمرضى في لبنان وهو ايجاد الدواء وهم الاستشفاء والفواتير التي تأتي اكبر من طاقتهم”، معلناً ان “مصرف لبنان قد وقع الموافقات اللازمة مما سيؤدي الى توفير الادوية خلال الاسبوعين المقبلين”.

واشار الى انه “بدعم الرئيس ميقاتي تضاعفت موازنة وزارة الصحة خمسة اضعاف الامر الذي يساعدنا على رفع عبء كبير عن مرضى السرطان”.

وحيا “مبادرات المجتمع الاهلي للمساعدة في معالجة اعداد كبيرة من المرضى وكذلك المجتمع الدولي الذي يقف الى جانبنا ما يساعدنا على الاستمرار بانتظار ظروف افضل”.

من جهة أخرى، أكّد ميقاتي أن مكافحة مرض السرطان لم تعد مجرد يوم نلتقي فيه مرة في السنة، بل باتت تشكل تحديا يوميا نواجهه مسؤولين ومواطنين، لأن السرطان لم يعد يوفر بيتا ولا منطقة ولا فئة عمرية.

وقال: “إذا راجعنا الاحصاءات الدولية والصحية التي تظهر لبنان على خارطة الدول الاكثر اصابة بالسرطان، لأدركنا حجم التحديات التي توازي كل التحديات الاخرى، وليس في هذا القول اي مبالغة. من هنا اقول، ومن موقعي المسؤول، أن الدولة لم يعد بامكانها وحدها مواجهة هذا التحدي الانساني الكبير، كما فعلت في حقبات سابقة وما زالت، بسبب الوضع المالي الدقيق الذي تمر به البلاد”.

أضاف: “ما استطعنا فعله خلال هذه الفترة، أننا أبقينا كل ما يتعلق بهذا الأمر في دائرة الدعم، ولو حصل تأخير في بعض الاحيان ، لكنني اصارحكم القول ان الدولة لم تعد وحدها قادرة على هذا الحمل في الفترة المقبلة لتزايد الحاجات وضآلة الامكانات. من هنا نطلق اليوم نداء الى الجميع، من مسؤولين وقطاع خاص ومجتمع اهلي محلي، والى المنظمات والهيئات الدولية والدول المانحة، لمد يد العون لنا في هذا الظرف الدقيق، لأن المريض لا يمكنه انتظار انجاز الموازنة او بلورة خطة التعافي”.

واستضرخ ميقاتي “ضمائر الجميع في هذا الظرف العصيب، أن نكون معا في مواجهة هذا الخبيث الذي يفتك بجسم الانسان كما فتكت الامراض بجسم الوطن على مدى سنوات ، ونحن جميعا في صدد انقاذه”.