play icon pause icon
نجوى أبو الحسن
الخميس ١٥ حزيران ٢٠٢٣ - 19:24

المصدر: صوت لبنان

نجوى أبو الحسن ل مانشيت المساء: فرنسا تراهن على التقارب السعودي الإيراني في مقاربة الملف الرئاسي اللبناني

اوضحت الصحافية في إذاعة مونتي كارلو نجوى أبو الحسن من باريس عبر صوت لبنان ضمن برنامج “مانشيت المساء” أن لبنان يشكّل ورقة في القمة الفرنسية السعودية، مشيرة إلى ان ما يهم ولي العهد السعودي هو ترشح بلاده لاستضافة اكسبو 2030، الذي يشكّل السبب الأساسي لزيارته باريس، مشيرة إلى أن فرنسا تراهن على التقارب السعودي الإيراني في ما خص الملف الرئاسي اللبناني .
واعتبرت أبو الحسن أن الجانب الفرنسي سيأخذ العبر مما جرى في جلسة الأربعاء ومن الفشل المتوقع لمجلس النواب في انتخاب رئيس للجمهورية، لافتة إلى أن الاتصالات جارية، وأن ما يهم الطرف السعودي الحفاظ على ملعبه الخلفي في اليمن، مع التريث في ما خص الرئاسة اللبنانية، مؤكّدة أن قرار الحسم لم يتم اتخاذه بعد، ويرتبط بمدى إمكانية تقاسم النفوذ في المنطقة، موضحة أن أن خلية الإيليزيه لا تتعارض مع مهمة لودريان في بيروت، وتهدف إلى إطلاع الأطراف على اللقاءات التي حصلت في باريس، وعن إمكانية تطور الموقف الفرنسي في إطار التسوية على رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة.
ولفتت أبو الحسن أن زيارة البطريرك الراعي إلى فرنسا سمحت للفرنسيين بفهم موقف الكنيسة وموقف المسيحيين بعدم امكانية تجاوزهم في ملف انتخاب رئيس الجمهورية، مشيرة إلى أن باريس تراهن من خلال إيفاد لودريان، على السنوات الطويلة التي امضاها في الوزارات السيادية وعلى معرفته الوثيقة بزعماء العرب.