خاص
play icon
الأثنين ٨ حزيران ٢٠٢٠ - 08:48

المصدر: صوت لبنان

نشرة أخبار الثامنة والربع: عمر جديد للبنان بعد السبت الداكن

كتب للبنان عمر جديد بعد السبت الداكن الذي كاد ان يأخذ البلاد الى المجهول، الى نفق الداخل اليه مفقود والخارج منه مولود.
كتب للثورة المدنية ان يلطخّ ثوبها النظيف ببقع الطائفية ورذاذ التعصب، والثورة منهما براء.
وكتب للبنانيين ان يختاروا بين الطاعة للمنظومة القائمة بكل علاتها وفسادها او الاستعداد لحرب اهلية.
هذه خلاصة اولية لما يحضر للبنان وللثورة وبالمختصر المفيد: لا تجربونا. قالوها للثورة. لكن ارادة الشعوب تبقى اصلب عوداً لا تقوى عليها التهديدات، وأبلغ حكمة لا تستدرج لملاعب الفتنة.