خاص
play icon
الأربعاء ٢ أيلول ٢٠٢٠ - 14:49

المصدر: صوت لبنان

نشرة أخبار الثانية والربع: الى التشكيل دُر

من بيروت الى العراق، لن يختلف المشهد على الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الذي ترك لبنان يتلمس مهمتي تشكيل الحكومة خلال اسبوعين كحد اقصى، وتحقيق الاصلاحات وفق جدول زمني، لا يتجاوز الثلاثة أشهر، ويدخل الى بغداد، لدعم مسيرة السيادة في العراق، وسط حقل الالغام الاقليمي الايراني الاميركي.
على التوقيت الفرنسي، التحدّي في شكل الحكومة والبرنامج، وعلى التوقيت الاميركي الذي يبدأ عداده اليوم بوصول مساعد وزير الخارجية الاميركية دايفيد شينكر، سيكون التحدّي أكثر تشعباً يطاول الملفات السياسية، في ظل مواجهة اميركية مستمرة مع حزب الله.
والى ان ينتهي يوم الاستشارات، تماهت مواقف الكتل النيابية مع مفاعيل الزيارة الفرنسية للبنان، فلا مرجلة ولا مطالب ولا شروط استباقية، سبحان مغيّر الاحوال.