الخميس ١٩ كانون الأول ٢٠١٩ - 14:49

المصدر: صوت لبنان

نشرة أخبار الثانية والربع: هل يكلِف الرئيس عون حسان دياب او يمتنع لغياب الميثاقية؟

حصيلة الاستشارات النيابية في فترة ما قبل الظهر أتت كالآتي:
ثلاثة وعشرون نائبا لم يسموا اي شخصية
واحد وعشرون سموا حسان دياب
واثنا عشر نائبا سموا نواف سلام، هم نواب اللقاء الديموقراطي ونواب الكتائب.
ويتبين حتى الساعة امتناع الكتل السنية الرئيسية عن التسمية، بمن فيهم رئيسا الحكومة السابقان تمام سلام ونجيب ميقاتي.
فإي تكليف ستخرج به الاستشارات؟
هل يكلف حسان دياب الذي سماه الثنائي الشيعي وحلفاؤهما، في تحد واضح للأكثرية السنية، أم ستعتبر التسمية منقوصة الميثاقية؟
القرار في يد رئيس الجمهورية عند انتهاء الاستشارات في السادسة مساء ومعرفة آراء الكتل جميعا.
في هذا الوقت يصل الى بيروت مساء اليوم مساعد وزير الخارجية الاميركي دايفيد هايل الذي سيدخل على خط التطورات على الساحة اللبنانية. فهل يكون التكليف او عدم التكليف رسالة موجهة اليه تحديدا؟