خاص
play icon
الثلاثاء ١ أيلول ٢٠٢٠ - 15:19

المصدر: صوت لبنان

نشرة الثانية والربع : ماكرون يعطي مهلة ثلاثة أشهر لاحداث التغيير ومستعد لتنظيم مؤتمر دعم دولي

في مشهد بالغ التعبير، على توقيت المئوية الاولى للبنان، لا يزال هذا البلد يبحث عن ولادة جديدة، وسط مخاوف من الدخول الى المئوية الثانية بادوات مهترئة، وزائفة.

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، لم يكتم مخاوفه، ورفع من منسوب تحذيراته، محدداً مهلة ثلاثة أشهر لالتماس التغيير الحقيقي، تحت طائلة حجب خطة الانقاذ المالية وفرض عقوبات على الطبقة الحاكمة.

حتى الآن لبّت السلطة شكلياً التوجه الفرنسي سياسياً ومالياً، ونال ماكرون أولاً ورقة التكليف، التي تبقى غير متكملة بانتظار التأليف والاصلاحات المطلوبة، وثانياً ورقة التدقيق المالي الجنائي الذي تم التوقيع على عقوده اليوم، لكن أيضاً من دون ضمان خواتيم التحقيق.

الرئيس المكلف مصطفى أديب، الجديد على مهمة التأليف، سيجري استشاراته غداً في عين التينة، ما يشكل أول اختبار في شكل الحكومة، ثم في برنامجها.

في الانتظار، نبض الشارع في مكان آخر، يطالب بالتغيير، بعدما سحب شرعيته عن السلطة الحاكمة

.