swiper image
swiper image
swiper image
مجتمع
gallery icon
الأحد ٢٠ كانون الأول ٢٠٢٠ - 17:33

المصدر: صوت لبنان

نورج تفتح معرضها الميلادي في مدرسة القلب الاقدس-الجميزة وأبو ناضر: الامل أقوى من اليأس والحياة أقوى من الموت

بالرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان، افتتحت مؤسسة نورج المعرض الميلادي في مدرسة القلب الاقدس-الجميزة بحضور محافظ بيروت القاضي مروان عبود والاخ الزائر فادي صفير ،الرئيس العام لاقليم الشرق الادنى.

الأخ الزائر فادي صفير، الرئيس العام لاقليم الشرق الادنى، وفي كلمة له شدد على أهمية خلق أجواء نعيش فيها الرجاء وفرح الانتظار في زمن الميلاد رغم كل التحديات.

اضاف انه بعد حوالي الخمسة اشهر على نكبة انفجار المرفأ، استطاعت مدرسة القلب الاقدس-الجميزة والتي صمدت في أحلك الظروف، تخطي هذه المحنة بالإيمان والرجاء.

هذا وشكر مؤسسة نورج بشخص رئيسها الدكتور فؤاد ابو ناضر على كل جهودها ووقوفها الى جانب أهالي بيروت  خاصة لجهة زرع الفرح في نفوس الاطفال.

رئيس مؤسسة نورج الدكتور فؤاد ابو ناضر شكر بدوره محافظ بيروت القاضي مروان عبود على دعمه والاخ الزائر فادي صفير ومدير مدرسة القلب الاقدس الاستاذ رودولف عبود على استضافتهم لهذا المعرض كما وجه تحية الى كافة فريق عمل المؤسسة و الايادي البيضاء التي ساهمت في تمويل هذا الحدث.

أبو ناضر هنأ أسرة مدرسة القلب الأقدس على روح الصمود فرغم كل الاضرار التي لحقت بالمدرسة تم وضع كل الجهود لاستمرار هذا الصرح بنشر التعليم.

وقال: “الامل أقوى من اليأس والحياة أقوى من الموت، سنستمر في زرع البسمة على وجه الاطفال كي يتخطوا معاناة فاجعة ٤ آب”.

هذا وأعلن ابو ناضر ان فائض ميزانية هذا المعرض سيعود ريعه لمساعدة التلاميذ لاستكمال تعليمهم.

كما كان لمحافظ بيروت القاضي مروان عبود كلمة شدد فيها على ان استسلامنا للموت يعني نهايتنا وهذا ما لن نقبل به، فقد سقط على هذه الارض ألوف الشهداء وأجدادنا ضحوا لنبقى فيها ونحن بدورنا سنضحي كي يبقى أولادنا فيها مضيفا: “سنبقى في هذا الشرق”

عبود وصف إعادة إعمار مدينة بيروت بهذا الوقت القياسي ب”العجيبة” مؤكد على أهمية تضافر جهود كل اللبنانيين لانقاذ وطنهم.

وتلت الكلمات إضاءة للشجرة الميلادية وعرض راقص على وقع أغان ميلادية زرعت أجواء من الفرح بين الحضور.

يذكر ان المعرض سيستمر حتى ٣ كانون الثاني.