كورونا
الأثنين ٥ كانون الأول ٢٠٢٢ - 10:16

المصدر: سكاي نيوز عربية

نيوزيلندا تبدأ تحقيقا واسعا في التعامل مع جائحة كوفيد

تُطلق نيوزيلندا تحقيقًا واسع النطاق حول ما إذا كانت قد اتخذت القرارات الصحيحة في مكافحة جائحة كوفيد-19، وكيف يمكنها الاستعداد بشكل أفضل للأوبئة في المستقبل.

فقد قالت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، اليوم الإثنين، إن فيروس كورونا يشكل أكبر تهديد لصحة البلاد واقتصادها منذ الحرب العالمية الثانية.

وشددت أرديرن على أن الوقت مناسب الآن لتقييم رد الحكومة من خلال تحقيق مستقل على أعلى مستوى.

من بين الأسئلة المطروحة ما إذا كانت نيوزيلندا قد اتخذت النهج الصحيح أم لا في البداية من خلال فرض عمليات إغلاق صارمة وقيود حجر صحي على الحدود لمحاولة القضاء على الفيروس تمامًا.

تم الترحيب باستراتيجية عدم التسامح مع الفيروس على المستوى الدولي في البداية باعتبارها ناجحة، لأن معدل الوفيات في نيوزيلندا ظل أقل بكثير مما هو عليه في معظم البلدان الأخرى وكان الناس قادرين على مواصلة حياتهم بشكل طبيعي.

ولكن مع مرور الوقت، أصبحت سلبيات هذا النهج أكثر وضوحًا مع ارتفاع التكاليف الاقتصادية والاجتماعية.

واجه بعض المواطنين تأخيرات كبيرة في العودة إلى ديارهم بسبب الاختناق في مرافق الحجر الصحي على الحدود.

تخلت الحكومة في نهاية المطاف عن ذلك النهج في أكتوبر 2021، بعد أن ثبتت استحالة احتواء المتحورات الجديدة والأكثر عدوى للفيروس، بينما أتيحت الفرصة للناس للتطعيم.