الثلاثاء ٢٨ تموز ٢٠٢٠ - 15:04

المصدر: صوت لبنان

هل ستؤثر الاحداث على التمديد لقوات الطوارىء الدولية في الجنوب؟

في غياب الرد الفوري للمسؤولين اللبنانيين وإلتزامهم الحياد في الأمور المتصلة بحزب الله، تبقى الحدود الجنوبية أمام إحتمالات مفتوحة.

وبعيدا عن تضارب المعلومات حول أسبابه، تترقب الأوساط السياسية التمديد لقوات الطوارئ الدولية العاملة في الجنوب مع إقتراب الموعد في آخر أب، فهل ستؤثر الأحداث الجنوبية على هذا الأمر؟

العميد المتقاعد ناجي ملاعب توقع في حديث له عبر صوت لبنان أن تؤثر أحداث الأمس على هذا الملف خصوصا وأن حزب الله في بيانه أكد أن الرد على مقتل قيادييه في سوريا لم يحصل بعد.

هذا ولفت الى أن اليونيفيل، بحسب مهامها الحالية، مساندة للجيش اللبناني ولكن بحسب القرار 1701 تم إعطائها حق التصرف بموجب الفصل السابع بعد العودة الى مجلس الأمن.

ملاعب أشار الى أن إسرائيل تحاول في كل مرة وضع فيتو على التجديد لليونيفيل لتغيير قواعد الإشتباك وبذلك يمكن أن تتغيير مهام اليونيفيل في الجنوب اللبناني.

أخيرا، طالب بأن تكون الديبلوماسية اللبنانية ناشطة في الأمم المتحدة لحماية أرض لبنان وحدوده وبقاء القوات الدولية ضمن مهام الجيش اللبناني إضافة الى ضرورة تقييد عمليات حزب الله بقرار لبناني سيادي.