ودفع سيتين بليونيل ميسي وأنطوان غريزمان ومارتن بريثويت، المنضم في شباط الماضي، في الفوز 4-صفر على ملعب ريال مايوركا يوم السبت الماضي بينما شارك سواريز، العائد من الإصابة، كبديل لمدة نصف ساعة في الشوط الثاني.

وكان من المقرر أن يغيب سواريز، الذي سجل 11 هدفا في الدوري هذا الموسم، عن معظم مباريات الموسم بعد خضوعه لجراحة في ركبته في كانون الثاني الماضي قبل توقف الموسم في آذار الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقال سيتين للصحفيين في مؤتمر صحفي افتراضي اليوم “لم أقرر بعد ما إذا كان سيبدأ سواريز مباراة الغد. يجب أن نكون حذرين للغاية. من الطبيعي التعرض لإصابات عضلية بعد الغياب لفترة طويلة للإصابة.

وأضاف:”غريزمان خاض معظم مباريات الموسم. حقا يوجد العديد من اللاعبين حاليا ويجب مشاركة الجميع. سيستمر غريزمان في لعب دور قيادي. فهو لاعب مهم”

وأردف:”باستثناء حالات محددة للغاية لا اعتبر اللاعبين أساسيين أو بدلاء. أريد مشاركة الجميع. أي لاعب ممكن أن يجلس على مقاعد البدلاء في بداية أي مباراة”.

 وأوضح سيتين أن سياسة التناوب ستكون عاملا مهما حيث ستؤدي كثرة المباريات إلى إرهاق اللاعبين.

وأضاف “الفكرة هي إجراء التغييرات وستكون هناك تغييرات مع توالي المباريات. سنرى تأثير الإرهاق على اللاعبين. مهمتي هي محاولة أن أجعل اللاعبين في أفضل حال في نهاية الموسم دون أن يتأثر الأداء من كثرة المباريات”.

ويتصدر برشلونة المسابقة بفارق نقطتين عن ريال مدريد قبل عشر جولات على النهاية. وقال سيتين إنه لا يوجد مجال للخطأ في الصراع على الفوز باللقب.