إقليمية
الأثنين ٢٦ نيسان ٢٠٢١ - 16:59

المصدر: الحرة

هيئة قناة السويس تنفي اعتقال طاقم سفينة “أيفرغيفن”

نفى الفريق، أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، الاثنين، صحة ما يتم تداوله من أنباء عن اعتقال طاقم سفينة “أيفرغيفن” التي تسببت في تعطيل الملاحة في القناة عدة أيام.

وقال ربيع إن الهيئة لا تمانع “مغادرة الطاقم أو استبداله على أن يتم ضمان وجود النسبة الكافية من البحارة اللازمة لتأمين السفينة، وفي ظل استمرار وجود ربان السفينة بصفته الحارس القضائي على السفينة وما تحمله من بضائع”.

وأكد ربيع “حرص الهيئة على إنجاح المفاوضات الجارية مع الشركة المالكة لسفينة الحاويات البنمية وشركة التأمين، وإبداء كافة سبل التعاون الممكنة للوصول إلى حلول توافقية تلائم كافة الأطراف”.

وأعرب ربيع عن “أمله في أن تثمر المحادثات الأخيرة عن اتفاق قريب في ظل التسهيلات الكبيرة التي قدمتها الهيئة تقديرا للعلاقات الممتدة مع الشركة المالكة للسفينة، وتفهما للظروف المحيطة في ظل التداعيات الاقتصادية لأزمة فيروس كورونا المستجد على صناعة النقل البحري”.

وأوضح الفريق ربيع بأن الهيئة “تتعامل بمرونة تامة مع كافة المتطلبات الخاصة بالتفاوض، مع الالتزام الكامل بما تقره الأعراف الدولية في مثل تلك الحالات”.

‏وكانت هيئة قناة السويس قد “استجابت لكافة الطلبات التي قدمتها الشركة المالكة للسفينة بخصوص الطاقم، ومن بينها السماح لفردين من الطاقم بمغادرة السفينة والعودة إلى بلادهم لظروف شخصية طارئة”

وكان ربيع قد كشف في وقت سابق عن أن السلطات المصرية تتفاوض مع الشركة المالكة للسفينة لإجراء تسوية مالية لتعويض الخسائر التي سببها إغلاق الممر المائي لعدة أيام.