محلية
الخميس ٢ تشرين الثاني ٢٠٢٣ - 18:55

المصدر: صوت لبنان

وزير الدفاع التقى نظيره الفرنسي: لإيجاد حل سياسي للنزاع ووقف الإنتهاكات الإسرائيلية الصارخة للقوانين الدولية

أكد وزير الدفاع الوطني موريس سليم حرص لبنان على الإستقرار في المنطقة والإلتزام بالقرارات الدولية مشدداً على أهمية قيام المجتمع الدولي ببذل أقصى الجهود لإيجاد حل سياسي للنزاع القائم على قاعدة القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وإرساء العدل وإحقاق الحق.وقال الوزير سليم ” إن اعتداءات إسرائيل على المدنيين في جنوب لبنان وتدمير المنازل واحراق الغابات والبساتين واستخدامها للأسلحة المحرمة دولياً، هي اعتداءات تشكل انتهاكاً لكل ما تنص عليه القوانين والمواثيق الدولية.”
وزير الدفاع وفي خلال لقائه بعد ظهر اليوم في مكتبه في اليرزة، نظيره الفرنسي سيباستيان لوكورنو Sébastien Lecornu والوفد المرافق بحضور السفير الفرنسي إيرفيه ماغرو، أكد تقدير لبنان الدائم للدور الذي تقوم به اليونيفيل في جنوب لبنان وتضحياتها على مدى عقود وحرص لبنان على سلامة هذه القوة واستمرارها في القيام بالمهام المنوطة بها. ونوّه الوزير سليم بالجهود التي تبذلها فرنسا للحد من تصاعد النزاع وتطوره في المنطقة.
لوكورنو اشار الى الجهود التي تقوم بها فرنسا على الصعيد الدولي لخفض التصعيد وتفادي توسع رقعة النزاع مشددا على اهمية الحفاظ على الاستقرار في لبنان.
وجدد لوكورنو تأكيده دعم فرنسا للبنان وللجيش، وتطرق الى أهمية دور اليونيفيل في الجنوب في حفظ الأمن والإستقرار في منطقة عملها.