play icon pause icon

أزمة نفايات صيدا وإتحاد الزهراني قنابل بيئية موقوته… ولا حلول في الأفق؟

الجمعة ٢٠ كانون الثاني ٢٠٢٣ - 12:48

أزمة نفايات صيدا وإتحاد الزهراني قنابل بيئية موقوته… ولا حلول في الأفق؟

تحولت أزمة النفايات المتواصلة في صيدا ومنطقتها وقرى بلدات إتحاد صيدا الزهراني إلى ما يشبه بكرة يتقاذفها المسؤولون في محاولة للتهرب من مسؤولياتهم وكل يلقي تبعتها على الآخر.

وبات المواطن هو الضحية الأولى لهذه الأزمة التي يبدو أنها ستستفحل إذا لم يتم حلها بالمدى المنظور

فبين اعلان الشركة المشغلة لمعمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة اي بي سي قرار استمرار عملها في نطاق اتحاد بلديات صيدا الزهراني ، وبين قرار توقف شركة NTCC عن القيام بأعمال جمع ونقل النفايات ضمن نطاق الاتحاد ، بات الوضع مأساويا والنفايات منتشرة في الشوارع حيث اضحت قنابل بيئية تنفجر صحيا بوجه المواطن .

رئيس بلدية البرامية جورج سعد أطلق صرخة عبر صوت لبنان ناشد فيها الدولة دفع مستحقات البلديات والشركات المسؤولة عن رفع النفايات ومعالجتها.

اما المدير العام لشركة اي بي سي المشغلة للمعمل احمد السيد اكد لصوت لبنان ان اعادة فتح المعمل تم بعد جهود قام بها وزير البيئة ناصر ياسين ورئيس بلدية صيدا محمد السعودي

والسؤال الذي يطرح في ظل أزمة النفايات الخطيرة التي تعيشها صيدا وجوارها هل ستفي الحكومة بوعودها قريبا ويخرج الصيداوي من أزمته البيئية المستعصيه ؟!

`