play icon pause icon

إعادة اعمار المرفأ لن تكون على حساب الشاهد الحقيقي لجريمة العصر

الخميس ١٦ أيار ٢٠٢٤ - 23:50

إعادة اعمار المرفأ لن تكون على حساب الشاهد الحقيقي لجريمة العصر

فيما العدالة مغيبة تبقى مساعي اهالي ضحايا تفجير المرفأ مصبوبة في محاولة الحفاظ على إهراءات القمح، او الذاكرة الجماعية التي شهدت ووثقت هذا التفجير

آخر المساعي تمثلت في تقديم جمعية أهالي ضحايا إنفجار مرفأ بيروت” وحملة “الأهراءات والمدينة” كتاباً طالبت فيه مدير منطقة الشرق الأوسط في البنك الدولي، جان كريستوف كاريه، بالتّدخل الطارئ للحفاظ عليها.

شقيقة الضحية جوزيف روكز المحامية سيسيل روكز تقول في هذا السياق إن كل المبادرات والمخططات الهادفة لإعادة اعمار المرفأ ليست من اهتمماتنا بقدر الحفاظ على الإهراءات التي تجسد الذاكرة الجماعية لضحايانا.

اعمار المرفأ لن يكون على حساب ذاكرة المواطنين التي تحاول الدولة طمسها يقول المحامي علي عباس لصوت لبنان معتبراً ان الدولة إضافة لتعطيلها للتحقيقات لا يمكنها طمس ذاكرتنا الجماعية المتمثلة في الإهراءات
فنحن كما نراهن على إعادة اعمار المرفأ، نراهن في الوقت عينه على بقاء اهراءات القمح التي تجسد ذكرى ضحايانا وما فعلت الدولة بهم.

السلطة ستبقى امام المراقبة والمواجهة والملاحقة واهالي ضحايا المرفأ يقولون : قد يقتل جسدنا لكن ذاكرتنا ستبقى حية حتى العدالة

`