play icon pause icon

ارتفاع جنوني للدولار وازمة غاز تلوح في الافق

السبت ٢٦ حزيران ٢٠٢١ - 14:37

ارتفاع جنوني للدولار وازمة غاز تلوح في الافق

بعد أزمة المازوت وطوابير الذل  امام محطات المحروقات ، وبعد بدء عدد من  التجار باقفال محالهم بسبب الارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار الذي تخطى اليوم سبعة عشرة  الف ليرة.

 أزمة جديدة تضاف إلى الأزمات المعيشية في صيدا وجوارها والجنوب فهل  نشهد آزمة غاز ؟! سؤال طرح بقوة في الشارع الصيداوي والجنوبي بعد اقفال شركة الغاز في سينيق جنوب مدينة صيدا ابوابها دون سابق انذار أمام التجار والمواطنين لتعبئة القوارير ليأتيهم الجواب بأن الشركات مقفلة .

وعزا البعض سبب اقفال الشركات اليوم السبت وغدا الاحد  هو فتح مصرف لبنان الاعتمادات لشراء المحروقات على سعر صرف الدولار 3900 ليرة بدلا من الـ  1500  وانه يتم تخزين المادة لبيعها بسعر مرتفع

أما اصحاب الشركات فردوا  السبب الى عدم تسليم الشركات الام في منطقة الدورة في بيروت لمادة الغاز ليومي السبت والاحد مما اجبرهم على اقفال مؤسساتهم

صوت لبنان استطلعت  آراء عدد من المواطنين الذين أكدوا أن ما يحصل هو كارثة مستغربين سكوت المواطنين أمام هذه الازمات التي يشهدها البلد

ويبقى السؤال : هل نشهد طوابير ذل جديدة للمواطنين امام شركات الغاز الاسبوع المقبل  كما هي حال محطات المحروقات ، ولسان حالنا للدولة وللتجار المحتكرين كفاكم ظلما لهذا الشعب ؟!

`