play icon pause icon

استقلالية القضاء تبعد الاستنسابية في مكافحة الفساد

الجمعة ١١ كانون الأول ٢٠٢٠ - 14:48

استقلالية القضاء تبعد الاستنسابية في مكافحة الفساد

مع إستعار الكباش السياسي في لبنان بين أركان السلطة الحاكمة الواحدة، تشتد الكيدية السياسية لتنعكس على عمل القضاة والقضاء الذي من المفترض أن يكون منزها، مستقلا بعيدا عن الإنتقام والتجاذب السياسي. فمن إستدعاء حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بالأمس الى الإدعاء على الضباط بتهمة الإثراء غير المشروع الى الإدعاء على موظفين في وزارة المهجرين وقبلها هيئة إدارة السير، كلها ملفات يرى فيها البعض أنها كيدية، إستنسابية، إنتقائية لأن هناك ملفات فسا أخطر كان على النيابات العامة أن تتحرك للتحقيق فيها مثل ملف الكهرباء، البواخر، السدود، تهريب الأموال، النفايات والمطامر هذا بالإضافة الى ملفات الصفقات بالتراضي والهدر والإختلاس في الصناديق والهيئات والإدارات والبلديات.

الناشط الحقوقي والسياسي طارق الغريب شدد عبر صوت لبنان على ضرورة إستقلالية القضاء ووقوفه كالسيف دون تحييز وإستنسابية.

هذا وأكد أن مكافحة الفساد تنطلق من خلال إقرار قانون إستقلالية القضاء.

`