play icon pause icon

استهداف فريق إعلامي إيراني وسقوط شهيد وجريح عند الحدود الجنوبية

الجمعة ٢٠ تشرين الأول ٢٠٢٣ - 09:25

استهداف فريق إعلامي إيراني وسقوط شهيد وجريح عند الحدود الجنوبية

ليلة الصواريخ والاشتباكات العنيفة، واستهداف فريق إعلامي إيراني وسقوط شهيد وجريح من الفريق، هذا ما يمكن وصفه من تطورات دراماتيكية لما جرى ليل الخميس واستمر لغاية ساعات الفجر الاولى عند الحدود الجنوبية بين ح ز ب ا ل ل ه والجيش الإسرائيلي.

واشتعلت الحدود الجنوبية مساء الخميس، بعد اطلاق ح ز ب ا ل ل ه بالتزامن مع كتائب القسام عشرات الصواريخ في اتجاه المواقع والثكنات العسكرية الاسرائيلية وابراج المراقبة المتاخمة للحدود
وتوسعت للمرة الاولى لتستهدف عمق المستوطنات الاسرائيلية حيث سقط صاروخ في مبنى سكني مؤلف من تسعة طوابق في كريات شمونه ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى اضاقة الى استهداف مستوطنتي شلومي ونهاريا

وردت المدفعية الاسرائيلية بقصف عنيف للبلدات الجنوبية والقت قنابل فوسفورية فوق بلدتي يارين والضهيرة.

وشنت طائرة مسيرة غارة على بساتين الوزاني واطراف بلدة ميس الجبل وتصدت لها المضادات الارضية التابعة ل ح ز ب ا ل ل ه.

كما استهدف الجيش الإسرائيلي فريقا إعلاميا ايرانيا في محيط موقع العباد ما ادى الى مقتل أحدهم واصابة اخر
ولاحقا أعلنت قيادة الجيش في بيان انه أثناء قيام فريق إعلامي من 7 أشخاص بالتغطية الإعلامية قرب موقع العبّاد في خراج بلدة حولا تم استهدافهم بأسلحة رشاشة اسرائيلية ما أدى إلى استشهاد أحدهم وإصابة آخر”.

ولفتت إلى أنّ “دورية من الجيش عملت بالتنسيق مع قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان على نقل الشهيد والمصاب إلى أحد المستشفيات، ونقل سائر أعضاء الفريق إلى مكان آمن”.

ولاحقا : قال الناطق الرسمي بإسم اليونيفيل أندريا تيننتي ان القوات المسلحة اللبنانية طلبت من اليونيفيل مساعدة سبعة أفراد تمت محاصرتهم بالقرب من الخط الأزرق لافتا الى ان “اليونيفيل اتصلت بالجيش الإسرائيلي وحثته على وقف إطلاق النار لتسهيل عملية انقاذهم ما أتاح للجيش اللبناني إخراجهم بنجاح من المنطقة .

`