play icon pause icon

البحث عن البنزين في لبنان تحول من اذلال الناس الى قتلهم…

الثلاثاء ٢٢ حزيران ٢٠٢١ - 18:10

البحث عن البنزين في لبنان تحول من اذلال الناس الى قتلهم…

فاجعة اليمة هزت لبنان ذهب ضحيتها عائلة مؤلفة من 5 افراد من بلدتي الشرقية وجويا في الجنوب قضوا جميعا في حادث سير مروع وقع عصر امس على اوتوستراد الجيه – صيدا وهم :الام فاطمة قبيسي (ثمانية وثلاثون عاما)، وبناتها زهراء (سبعة عشر عاما) ، وآية (اثنتا عشرة عاما) والتوأمين تيا وليا (سبع سنوات) استقلوا سيارة بيجو برفقة قريب للعائلة للبحث عن مادة البنزين، استعدادا” للنزول الى المطار يوم غد الاربعاء لاستقبال الوالد عماد حويلي الذي سافر منذ اربعة اشهر الى ليبيريا بعدما تدهوت احواله الاقتصادية هنا. لكنه أصيب بالملاريا وقرر العودة للعلاج في لبنان .

وفي اول تعليق له على الحادثة قال رب العائلة عماد حويلي : انه لم يكن يتوقع ان يرى صور بناته الاربع وزوجته عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقد قضوا جميعهم بالحادث على اوتوستراد الجيه، كان الامر بمثابة صدمة لا توصف له .

ويصل فجر غد الاربعاء حويلي الى مطار بيروت الدولي وعوضا من ان تستقبله عائلته في المطار سيشارك في تشييعهم الى مثواهم الاخير

عم الفتيات الضحايا قاسم حويلي قال لصوت لبنان ” ان عائلة شقيقه تفاجأت ومعها العديد من السيارات السالكين الاوتوستراد شمالا بسيارة قادمة بعكس السير للوصول سريعا الى محطة البنزين ، وحينها وقعت الكارثة ، حيث اصطدمت 5 سيارات ببعضها

ويلفت الى ان سيارة البيجو التي كانت تقل عائلة شقيقه اصيبت باضرار فادحة من الخلف قبل ان ” تصطدم بقوة بسيارة بيك اب “.

وحمل حويلي عبر اذاعتنا الدولة اللبنانيه مسؤولية ما حصل

يشار الى ان بلدة الشرقية اتشحت بالسواد ، ومن المقرر ان يتم دفن الام وبناتها في روضة بلدة الشرقية ظهر غد الاربعاء .

`