play icon pause icon

المواطن الطرابلسي يجاهد في سبيل تأمين ” سفرة رمضان”

الأحد ١٨ نيسان ٢٠٢١ - 16:08

المواطن الطرابلسي يجاهد في سبيل تأمين ” سفرة رمضان”

بالرغم من كل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية المنارة والتي يتخبط بها الغالبية الساحقة من أبناء الأحياء الشعبية والأسواق الداخلية لمدينة طرابلس، الا أنه لا يزال هناك من يسأل لماذا اقفال ساحة النور؟ لماذا التحركات في الشارع؟.
وصباحا عمد عدد من أبناء المدينة الى اقفال الساحة من كل الاتجاهات احتجاجا على تردي أوضاعهم المعيشية سيما خلال شهر رمضان حيث بات من المستحيل على المواطن الفقير تأمين “سفرة رمضان” ولو بأقل قدر ممكن من الوجبات الغذائية.
العسكري المتقاعد عبد السلام طالب والناشط في ثورة 17 تشرين يأسف لما آلت إليه أوضاع المدينة.
مواطن فقير يقول بأنه لم يتذوق حتى الساعة بطعم “الفتة” بسبب عدم قدرته على شراء علبة طحينة لارتفاع سعرها.
جمعيات تنشط في سبيل الوقوف الى جانب أبناء المدينة ومنها دارة طرابلس الخيرية والتي تقدم الوجبات الغذائية لعدد كبير من المحتاجين.
رمضان في بداياته والعشر الأوائل لم تمر بسلام على الصائم فكيف سيكمل المسيرة وأسعار المواد الغذائية في ارتفاع مستمر.

`