play icon pause icon

بين الاقفال و الاستثناءات

الثلاثاء ٥ كانون الثاني ٢٠٢١ - 17:35

بين الاقفال و الاستثناءات

تتخوف الجهات الصحية في لبنان و التي استنفذت كل قدراتها في أجنحة كورونا في المستشفيات اللبنانية أن تكون الاستثناءات التي وضعت ضمن جداول الاقفال التام في البلاد كبيرة و تؤدي الى افشال هذا الاقفال و عدم الوصول الى النتائج المرجوة منه ان كان على صعيد تخفيض عدد الاصابات و الوفيات في كورونا أو اراحة الجسم الطبي و خاصة الأطباء و الممرضين و الممرضات .

عند كل قرار للاقفال تعلو أصوات القطاعات الانتاجية متذرعين بأن الاقتصاد لا يتحمل فيشكلون قوة ضاغطة من أجل توسيع الاستثناءات عندها يصبح الاقفال دون جدوى .

رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي شارل عربيد المتابع لمرحلة الاقفال و للقطاعات المنتجة أكد لصوت لبنان على ضرورة التوازن بين الاقفال و الاستثناء .و أشار أنه يجب أن يكون هناك التزام جدي و جامع من كل المجتمع كي نصحح الوضع و أنه يدعم التشدد من أجل الخروج من هذه الجائحة .

في ظل غياب هيبة الدولة عن محافظات و أقضية و مناطق واسعة و مخيمات في لبنان يبقى على المواطن اللبناني أن يعي مسؤوليته تجاه أهله و الوطن و العائلة .

`