play icon pause icon

تراجع للعمالة الأجنبية والعربية بنسبة 83% فكيف تأثرت العائلات اللبنانية؟‎

الأربعاء ٣ آذار ٢٠٢١ - 08:15

تراجع للعمالة الأجنبية والعربية بنسبة 83% فكيف تأثرت العائلات اللبنانية؟‎

انعكست الأزمة الاقتصادية وارتفاع سعر صرف الدولار الى مستوى غير مسبوق على وجود اليد العاملة الأجنبية التي تراجعت بنسبة 83 بالمئة بين عامي 2019 و 2020، مع وصول الحد الأدتى للأجور الى نحو 72 دولاراً وبالتالي فإن قيمة رواتب العمال الأجانب تفوق رواتب عدد من اللبنانيين. فكيف أثّر الأمر على العائلات؟
أرقام صادمة مرشحة لمزيد من الارتفاع نشرتها الدولية للمعلومات عن تراجع اليد العاملة العربية والأجنبية. الباحث في الدولية للمعلومات محمد شمس الدين تحدث عن الأمر عبر اذاعتنا مشيرا الى أن حجم اليد العاملة الاجنبية كان يقدر ب 350 ألف عامل، غير سوري وغير فلسطيني، وفي عام 2019 ونتيجة للأزمة الاقتصادية بدأت تتراجع حتى وصلنا في 2020 الى 250 ألف عامل. وأضاف انه في كل سنة كان يأتي الى لبنان نحو 58 ألف عامل ولكن في 2020 لم يأت سوى 9800 عامل.
بين الأزمة والأخرى يبقى المواطن ضحية السياسات وفرص العمل وتقليص المعاشات والفقر.. كل ذلك على عينك يا دولة.

`