play icon pause icon

صرخة غضب لتجار صيدا وضواحيها احتجاجا على تمديد الاقفال العام وعدم شمولهم

الأثنين ٨ شباط ٢٠٢١ - 15:44

صرخة غضب لتجار صيدا وضواحيها احتجاجا على تمديد الاقفال العام وعدم شمولهم

صرخة غضب ورفض انطلقت من مدينة صيدا رفضا لمقررات الحكومة المتعلقة بالاقفال العام وعدم شمول السوق التجاري واصحاب المهن الحرة الذين تضررت ارزاقهم وشارفوا على اعلان الافلاس العام باستثناءات الفتح .

هذه الصرخة كانت اشبه بإنتفاضة ووقفة دعت اليها جمعية تجار صيدا وضواحيها على مدخل السوق التجاري في ساحة النجمة في صيدا وشارك فيها النائب اسامه سعد ورئيس جمعية التجار علي الشريف وعددا كبيرا من التجار واصحاب المهن الحرة اضافة الى الموظفين والعاملين من مختلف القطاعات التي لم يشملها هذا القرار .

ورفع المعتصمون لافتات طالبت بفتح الاسواق والتعويض على التجار .

النائب اسامه سعد وصف في كلمته الوضع الاقتصادي بالخطير متخوفا من اي فوضى او اي انهيار امني نتيجة هذا الوضع الاجتماعي المتفاقم .

من جهته رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف دعا في كلمته الدولة اللبنانية الى اعادة النظر بقرار الاقفال لان الاسواق التجارية هي بحال موت سريري ولم تعد تتحمل.

اشارة الى ان التجار في صيدا لا يزالون ملتزمين بقرار الاقفال بانتظار ما سيصدر عن اجتماع جمعيات التجار في كل لبنان خلال اليومين المقبلين.

`