play icon pause icon

في الفاتيكان، افتتاح الجمعية العامة السادسة عشر لسينودوس الاساقفة حول السينودوسية بمشاركة البطريرك الراعي وقداسة البابا يعتبر ان الكنيسة بحاجة دائما الى اصلاح

الخميس ٥ تشرين الأول ٢٠٢٣ - 10:41

في الفاتيكان، افتتاح الجمعية العامة السادسة عشر لسينودوس الاساقفة حول السينودوسية بمشاركة البطريرك الراعي وقداسة البابا يعتبر ان الكنيسة بحاجة دائما الى اصلاح

يواصل البطريرك الماروني ماربشاره بطرس الراعي زيارته الى روما ويشارك في اعمال الجمعية العامة السادسة عشر لسينودوس الاساقفة حول السينودوسية في الفاتيكان بعد الدعوة التي اطلقها قداسة البابا فرنسيس في تشرين الاول ٢٠٢١ من اجل البدء ،في مسيرة فهم الخطوات التي يجب القيام بها لتنمو الكنيسة ككنيسة سينودوسية اي كنيسة اصغاء ،لقاء وحوار لا تخشى التنوع إنما تسعى الى تجديد اللغة المستخدمة في الوعظ والفن المقدس وفي جميع اشكال التواصل مع المؤمنين لتكون في متناول رجال ونساء زمننا ،جذابة فلا يبتعدون عنها .
قداسة البابا القى عظة في القداس الافتتاحي اعتبر فيها ان الكنيسة بحاجة على الدوام الى الاصلاح لكي لا تكون كنيسة صارمة كمكتب جمارك ،او فاترة تستسلم لنزاعات العالم ام منغلقة على نفسها .
ولهذه الغاية ستناقش الجمعية العامة السادسة عشر لسينودوس الاساقفة في الفاتيكان وثيقة تحمل خبرة الكنائس في العالم التي تعاني من الحروب وعدم المساواة والفقر وجراح سوء المعاملة وتغيّر المناخ والأنظمة الاقتصادية ،كنائس يتعرض مؤمنيها للاستشهاد في بلدان يشكلون أقليات فيها، كنائس تجرحها الانتهاكات الجنسية وسوء استغلال السلطة.

`