play icon pause icon

كتلة تجدد طلبت من الحكومة تحويل ملف جريمة باسكال سليمان إلى المجلس العدلي

الثلاثاء ٩ نيسان ٢٠٢٤ - 18:07

كتلة تجدد طلبت من الحكومة تحويل ملف جريمة باسكال سليمان إلى المجلس العدلي

كتلة تجدد استنكرت جريمة الخطف والقتل هذه معتبرة ان هذه الممارسات الإجرامية المشبوهة تهدد ما تبقى من استقرار لبنان.
النائب اشريف ريفي تحدث باسم الكتلة وقال: تعتبر الكتلة أن هذه الجريمة قد نفذت على يد عصابة اجرامية منظمة، وبطريقة مخطط لها، ما يطرح تساؤلات جدية تخالف الروايات الرسمية المتعددة والمتناقضة التي يتم ترويجها. من هذا المنطلق تطالب الكتلة التوسع في التحقيق، لتقديم الصورة الكاملة والحقيقية للرأي العام حول دوافع الجريمة، والجهة التي تقف وراءها، وعن كيفية تحرك المجموعة الخاطفة والقاتلة بهذه السهولة، وقدرتها على اقتياد الشهيد لمسافة طويلة في لبنان وإدخاله الى سوريا، عبر منطقة تابعة كلياَ لقوى الامر الواقع، في ظل حدود مسيطر عليها تماماً من قبل هذه القوى.
كتلة تجدد اكّدت حرصها على السلم الأهلي وعدم القبول بتغييب العدالة وبالخضوع لنهج الترهيب الدائم بالخطف والاغتيال. وطالبت من السلطات المعنية محاسبة المجرمين.
وتطالب الكتلة الحكومة بتحويل ملف الجريمة إلى المجلس العدلي، باعتبارها جريمة سياسية تمس السلم الاهلي، وتدعو إلى المشاركة الكثيفة بتشييع الشهيد سليمان، وتتقدم من عائلته وحزب القوات اللبنانية بأحر التعازي، مؤكدة على وحدة الصف السيادي في مواجهة مشروع تحويل لبنان إلى غابة من القتل والفوضى والهيمنة والترهيب.
كتلة تجدد أكدت استمرارها في اكمال مسيرة النضال لتحقيق السيادة والعدالة والحرية مهما كبرت الصعوبات والتضحيات.

`