play icon pause icon

كيف يمكن لجمعيات المجتمع المدني الضغط لتحقيق العدالة لضحايا تفجير بيروت؟

الثلاثاء ٢٧ تموز ٢٠٢١ - 14:33

كيف يمكن لجمعيات المجتمع المدني الضغط لتحقيق العدالة لضحايا تفجير بيروت؟

لم يكن انفجار الرابع من آب حدثا عادياً.

هز ضمائر الانقياء ولم يهز من تربع على العروش.. هب الناس الغيارى لانتشال المنكوبين من نكبتهم، فتمكنت مؤسسات المجتمع المدني  من سد ثغرات الاجهزة الرسمية لا بل الفجوة الكبيرة بغياب هيئة لادارة الكوارث…

 مؤسسات اخرى عملت على الشق الحقوقي منها مبادرة العدالة الاجتماعية التي انكبت على لوائح الضحايا الصادرة عن الجهات الرسمية مفندة كل اسم ومظهرة الأخطاء التي  لامست حد نعي الأحياء في بعض الأحيان، ناهيك عن الفوضى وترك جثامين تتحلل في احد المستشفيات الحكومية دون ادنى جهد للوصول الى الأهالي.

مبادرة العدالة الاجتماعية والاقتصادية “معا”  احصت عدد الضحايا الذين قضوا في الانفجار .

 بحسب الباحث طوني كسرواني وصل العدد الى ٢١٨.

 معا”  عملت على اصدار كتاب  لتوثيق حكايا الضحايا  با بل تقوم بما هو ابعد لتضع لبنة في بناء العدالة والابقاء على قضيتهم حية، وإنصاف أهالي الضحايا

احمد مروة، مؤسس المبادرة، فند عبر صوت لبنان اهداف العمل.

`