play icon pause icon

لبنان في شغوره الرئاسي السادس ينتظر المنقذ

الأثنين ٣٠ تشرين الأول ٢٠٢٣ - 16:35

لبنان في شغوره الرئاسي السادس ينتظر المنقذ

جلسات،مبادرات،مفاوضات،لقاءات، وفود،لجان
خطابات، توزّعت كلُّها على رزنامةِ الشغور الرئاسي المؤلّفة من ٣٦٥ يوماً
من الفشل وخيبات الأمل، والتي فتحت ابواباً من الفراغات الأخرى في مؤسساتِ الدولة من مصرف لبنان الى مواقعَ في القياداتِ الأمنية التي قد تمتدُّ الى قيادة الجيش.
ويعودُ السبب الى الانقسامِ الحاد بين من يريدُ الدولة ومن يريد الدويلات وبين من يريد رئيساً من صنعِ لبنان ورئيساً متعدد الانتماءات
فتأتي الويلات ويبقى البلدُ من دون رأسٍ يديرُ الأزمات، فعن أي آفاق رئاسية يمكنُ الحديثُ اليوم بعد عام على الشغور؟ الرئيسُ السابق للمجلس الدستوري الدكتور عصام سليمان يتناولُ الموضوع عبر صوتِ لبنان معتبراً ان البلد يحتاج اليوم الى انتخاب رئيس للجمهورية بأسرع وقت ممكن فالأحداث الدائرة في المنطقة خطيرة ولها تداعيات كبيرة على لبنان والمنطقة وبالتالي على الأطراف السياسية ايجاد تقارب وتوافق من اجل انتخاب رئيس للجمهورية الذي سيساهم في استعادة سيادة لبنان ومؤسسات الدولة.
” بانتظار غودو ” هذه حالُ لبنان الذي يترقّبُ وصولَ الرئيسِ المنقذ الذي لم يأت حتى الآن.

`