play icon pause icon

ما هي الخيارات امام الرئيس ميقاتي لاقالة وزير الاعلام؟

الجمعة ٥ تشرين الثاني ٢٠٢١ - 15:19

ما هي الخيارات امام الرئيس ميقاتي لاقالة وزير الاعلام؟

لم تعُد قضية وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي مجرد رأي خلال مقابلة تلفزيونية ، بل أصبحت أزمة دبلوماسية مع دول مجلس التعاون الخليجي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية .

ولم تفلح حتى الساعة محاولات إقناع قرداحي بالإستقالة كمدخلٍ لبداية حل الأزمة ولم ينجح لا البطريرك ولا الرئيس نجيب ميقاتي في حث القرداحي على تحكيم ضميره لما فيه مصلحة الوطن كون الأخير يتمترّس وراء المحور متمسكاً بالكرسي الوزاري ويطالب بالضمانات الأكيدة لحل الأزمة في حال إستقالته . أمام هذا التصلب ، الخيارات القانونية أمام الرئيس ميقاتي لإقالة وزير الإعلام بحسب الخبير الدستوري والقانوني سعيد مالك هي ان يطرح ميقاتي استقالة قرداحي او يتم تكليف كتلته النيابية في طرح الثقة بميقاتي.

مع إستمرار هذا التعنُت والتمترس .  تحولت هذه القضية الى حربٍ إقليمية باردة بين الدول العربية والمحور الإيرني بحسب مالك .

 بدا جلياً اليوم أن كل ما نادى به البطريرك الراعي والمجموعات السيادية وفي مقدمتها حزب الكتائب حول الحياد الإيجابي هو المدخل لحل كل أزمات لبنان وإبعاده عن لعبة المحاور المدمرة التي أصبحنا في صلبها بفضل المنظومة والدويلة.

`