play icon pause icon

مجريات التحقيق في قضية المرفأ في ظلّ تدخل السياسة والحصانات بعمل القضاء

الجمعة ١٨ كانون الأول ٢٠٢٠ - 15:36

مجريات التحقيق في قضية المرفأ في ظلّ تدخل السياسة والحصانات بعمل القضاء

علق المحقق العدلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت القاضي فادي صوان التحقيقات في الملف لمدة عشرة ايام وهي المهلة القانونية التي على المحقق العدلي ان يقدم من خلالها جوابه على طلب كف اليد عن الملف المقدم من الوزيرين غازي زعيتر وعلي حسن خليل للارتياب المشروع وتعيين محقق آخر.

يشار الى ان اطراف الدعوى كافة بدءا من النيابة العامة التمييزية ، الى المحقق العدلي ونقابة المحامين ، بوكالتها عن المدعين المتضررين من جراء الانفجار لديها مهلة عشرة ايام للاجابة ، علما انه فور تقديم المحقق العدلي جوابه ستباشر النيابة العامة مطالعتها تمهيدا لابداء الرأي

الخبير الدستوري والقانوني سعيد مالك لديه رأي آخر وسط التجاذبات والتدخلات السياسية في عمل القضاء والتلطي خلف الحصانات لتمييع التحقيق وقال ان القرار الذي اتخذه القاضي صوان لم يكن في محله الصحيح لان الدعوى لا تتوقف الا بعد اخذ النيابة العامة التمييزية القرار وابداء الرأي

 واعتبر ان ارجاء الاستماع للنائبين الى 4 كانون الثاني  المقبل وذلك لتجنب الحصانة التي تقسط في اول السنة المقبلة اي بعد انقضاء هذه السنة كون الحصانة محصورة بمهلة العقد العادي .

مالك اثنى على دور الشعب مصدر السلطات بأن يكون مساندا للعدالة ، ومن حقه الشرعي ان يعرف الحقيقة مشيرا الى ان الشعب يبحث عن الحقيقة ، فيما المنظومة الحاكمة هدفها تجهيل الفاعلين .

عملية عض اصابع بين  قضاء يعمل حتى الساعة وفق    القانون وسلطة لا تسعى الا الى تبرئة نفسها من جريمة تفجير بيروت .

`