play icon pause icon

مركز غسيل الكلى في مستشفى بيت شباب متجه الى الإقفال والمرضى قلقون على صحتهم

السبت ٧ تشرين الأول ٢٠٢٣ - 18:43

مركز غسيل الكلى في مستشفى بيت شباب متجه الى الإقفال والمرضى قلقون على صحتهم

الحديثُ عن اقفالِ مركز غسيلِ الكُلى في مستشفى بيت شباب باتَ واقعاً بعد ابلاغِ المرضى، ووضعِ مهلةٍ محددةٍ لهم في ٢٩ تشرين الثاني، وهم قلقونَ على صحتهم المعلّقة بين الحياةِ والموت.
ومن الواقع ابنةُ احدِ مرضى غسيلِ الكُلى تَروي قِصتَها عبر صوت لبنان معتبرة أن المستشفى تركت المرضى من دون تأمين أي بديل لهم رافعة الصوت عبر صوت لبنان لإنقاذ المركز وتجنب إقفاله.
في التفاصيل، توجهت إدارةُ المستشفى إلى قرار الإقفال لأسبابٍ تقنيةٍ بالدرجةِ الأولى، وتعود إلى فُقدانِ المركز القدرةَ على صيانةِ المُعدات والتجهيزات، كما الخوف من فُقدان المواردِ البشرية بعدما عمَد عددٌ من الممرضين لتقديم استقالاتِهم.
صوتُ لبنان توقفَت عند هذه القضيةِ الانسانية وسألت رئيسَ مستشفى بيت شباب الأب بديع الحاج عن الموضوع الذي اكّدَ ان القرارَ اتى بعد الوصول الى طريقٍ مسدود فالجهات الضامنة لا تدفع المستحقات وهذا يعرقل استمرار المستشفى
إضافة إلى غياب الصيانة عن المعدات والتجهيزات
الحاج أعتبر أن المسؤولية تقع على عاتق الدولة التي لا تهتم ولا تكترث أمام كل هذه التحديات والمصاعب التي يمر بها المركز
وطلب الحاج مهلة عام كي يبحث في سبل اعادة تأهيل المركز وتسوية الأوضاع مع المعنيين وعلى رأسهم الضمان الاجتماعي وعندها يعود المركز إلى طبيعته.
وزارةُ الصحةِ أكدت على لسان مدير العناية الطبية الدكتور جوزيف الحلو أن الوزارةَ لن تترك المرضى وستبقى إلى جانبهم كما تحدث عن تجاوب وزارة المالية ومصرف لبنان في موضوع المستحقات حيث سيتم دفع قسم منها بعد أسبوعين.
مركزُ غسلِ الكُلى في بيت شباب الذي يعود إلى أكثر من عشر سنوات صنّف من أهم المراكز على صعيد لبنان للناحية اللوجستية والكوادر البشرية
اليوم هو مهدد بالاقفال فمن يتحرك من المعنيين وينقذه قبل فواتِ الأوان.

`