play icon pause icon

ملف الدواء يتأرجح بين جهود نقابة الصيادلة وجمود الخطط الاصلاحية من المعنيين

الأثنين ١١ آذار ٢٠٢٤ - 18:33

ملف الدواء يتأرجح بين جهود نقابة الصيادلة وجمود الخطط الاصلاحية من المعنيين

ملفُ الدواء يراوح مكانه بين الصيدليات غير الشرعية والأدوية المزورة ومنها المهربة
والسبب واحد ينسحب على كل القطاعات , لا حلول جدية ولا إستراتيجية واضحة
نقيب الصيادلة جو سلوم تحدث في هذا السياق معتبرا انه رغم الأزمات التي تلف قطاع الدواء فإن ٩٥٪ من الأدوية المتوفرة في الصيدليات تعتبر جيدة وأضاف ان المشكلة هي خارج نطاق الصيدليات وتتمثل بتهريب وتزوير الدواء والصيدليات غير الشرعية
في سياق آخر أكد سلوم ان معاناة مرضى السرطان والتصلب اللويحي مستمرة وهنا نناشد السلطات إعادة النظر في الإستراتيجية المعتمدة لإنقاذ هذا القطاع المهدد ومعه حياة المرضى.
سلوم أضاف اننا توجهنا الى المستوردين والمصانع لاسترجاع الأدوية منتهية الصلاحية الموجودة في الصيدليات وارسالها الى الخارج وتلفها.
وحول تلاعب الأسعار وعدم الالتزام بالمنصة التي وضعتها وزارة الصحة للحد من عشوائية سوق الدواء يقول سلوم ان قائمة الدواء باتت في متناول الرأي العام وهي تقدم اسماء الأدوية واسعارها ومواصفاتها الصادرة عن وزارة الصحة ويضيف ان أي مخالفة من الصيدليات يمكن للمواطن الاتصال على رقم النقيب او النقابة ليتم متابعة الموضوع وملاحقة المخالفين فصحة المواطن قبل كل شيء.
ملف الدواء يطرح في كل مرة لتذكير المعنيين انه لم يبقى لدى المواطن سوى صحته.

`