play icon pause icon

ملف دفاتر السوق عالق من دون أي حلول ما يضع السلامة المرورية في دائرة الخطر

الثلاثاء ٢٧ شباط ٢٠٢٤ - 17:02

ملف دفاتر السوق عالق من دون أي حلول ما يضع السلامة المرورية في دائرة الخطر

منذ توقف عمل هيئة إدارة السير توقفت الخدمات كلها ولو انها عادت جزئيا الا ان الخدمة المتعلقة باعطاء رخصة سوق لم يتم معالجتها.
١٦٠ ألف سائق من دون دفاتر سوق وهو رقم تقديري قابل للارتفاع، وبالتالي فإن ١٦٠ ألف شخص لا يتمتعون بحق القيادة او قد يخرقون القوانين وهذا ما هو شائع مع غياب الرقابة ما يعرض حياتهم وحياة الآخرين للخطر.
في هذا السياق تحدث نقيب أصحاب مكاتب تعليم قيادة السيارات عفيف عبود لصوت لبنان.
معتبرا ان هيئة إدارة السير عاجزة عن اعطاء دفاتر سوق بسبب غياب الموظفين واللجان الفاحصة.
وأضاف: منذ شهرين خضع ٣٤ عنصراً من قوى الأمن المتقاعدين لدورة تدريبية من اجل ان يكونوا من اللجنة الفاحصة بانتظار القرار الرسمي المتعلق بهم
رئيس المرصد اللبناني للسلامة المرورية جوتيسيا ميشال مطران يعتبر من جهته ان عدم اعطاء دفاتر سوق يطال حق الأفراد بالتنقل.
غياب دفاتر السوق يعني ان السلامة المرورية بخطر وحقوق المواطن بخطر والمرافق العامة ايضا، لذلك الضرائب والرسوم التي تم رفعها يجب أن تترافق مع خدمات فعلية للمواطن.

`