play icon pause icon

هل حسم موضوع الانتخابات البلدية؟

الأحد ٧ نيسان ٢٠٢٤ - 14:46

هل حسم موضوع الانتخابات البلدية؟

قال وزير الداخليه ان موضوع الانتخابات البلديه لم يحسم وهو دعا في 12 ايار لانتخاب اعضاء المجالس البلديه والاختياريه في جبل لبنان
مولوي يقوم بواجباته تجاه الوطن وهو على استعداد كامل لاجراء هذا الاستحقاق لكن الاجواء على ارض الواقع توحي بالتمديد الثالث والجدل قائم بينما يريد اجراء الانتخابات وترك الجنوب الى ما بعد الحرب وبينما من يرفض اجرائها باعتبار ان لبنان لا يمكن تقسيمه الى قطعة تعيش السلم والديمقراطيه وقطعة اخرى تعيش الحرب والدمار .
من هنا لابد من اللجوء الى الحل البديل وهو الميجاسنتر او مراكز الاقتراع التي تقام في مناطق مختلفه وتسمح للناخبين بالاقتراع من مكان سكنهم بدلا من الذهاب الى اماكن سجلات قيدهم التي ينحدرون منها في الاصل .
الاستاذ الجامعي والخبير الانتخابي ابراهيم الجوهري تحدث في هذا الاطار عبر صوت لبنان معتبرا ان قرار الميغاسنتر سهل ولا يستغرق وقتا
وقد استخدمته الدولة اللبنانية في انتخابات النيابية في العام ٢٠٢٢ مع المغتربين خارج لبنان وكانت تجربة ناجحة.
ويضيف ان المطلوب من الدولة اختيار مراكز للناخبين وأن تقوم بإنشاء منصة للبنانيين لتسجيل اسمائهم في مكان اقامتهم الذي يودون الانتخاب فيه وليس في بلدتهم الاساسية.
الجوهري اكد ان الميغاسنتر له إيجابيات ويمكن اللجوء اليه خصوصا في فترة الصراعات وفي حالة لبنان والجنوب الذي يعيش على وقع حرب غزة فالناخبون يدلون بأصواتهم في مراكز الاقتراع من دون اللجوء الى بلدتهم الأم.
ويختم الجوهري انه يبقى العائق الأساسي في اجراء الانتخابات البلدية من خلال الميغاسنتر في الأحزاب السياسية التي ترفض اقراره لأنه لا يصب في مصلحتها وذلك لأنه يؤثر على رأي الناخبين وتوجهاتهم.
العقبات السياسيه إذا دائما تربح في عرقله الاستحقاقات الوطنيه المفصليه وهذا ما قد يحصل في الانتخابات البلديه رغم وجود البدائل.

`