play icon pause icon

وداع مهيب للقمان سليم ورسالة دبلوماسية اميركية المانية سويسرية بضرورة محاسبة المجرمين

الخميس ١١ شباط ٢٠٢١ - 17:08

وداع مهيب للقمان سليم ورسالة دبلوماسية اميركية المانية سويسرية بضرورة محاسبة المجرمين

كما في حياته كذلك في وداعه بعد أسبوع على اغتياله , سفراء دول تتقدمهم السفيرة الأميركية و سياسيون لبنانيون رجال دين مسلمين و مسيحيين , ناشطون كسروا قيود المربع الأمني في الضاحية الجنوبية و تحدوا اجراءات كورونا ليشاركوا في مراسم وداع الناشط لقمان سليم في حديقة منزل ال سليم في الضاحية .

و حول نصب رخامي دائري أقيم في وسط حديقة المنزل لتكريم الراحل كتب عليه : هنا يحيا في الفردوس الأعلى بطل من لبنان , تحلق المشاركون و صدحت الصلوات و الأناشيد الاسلامية و المسيحية .

السفيرة الأميركية دوروثي شيا التي بدت عليها علامات التأثر قالت : كان رجلا عظيما و العمل البربري غير مقبول و نحن الى جانبكم و سندفع باتجاه المحاسبة بهذه الجريمة الفظيعة .

السيدة سلمى مرشاق والدة لقمان سليم اختارت أن تخاطب الشباب داعية اليهم لبناء وطن يليق بتضحيات ابنها .

السفير الألماني طالب بتحقيق شفاف و السفيرة السويرية قالت أن بلادها خسرت صديقا و أكدت أن لا بديل عن المحاسبة متعهدة بمواصلة العمل الذي كان لقمان يقوم به .

نائب رئيس الكتائب الدكتور سليم الصايغ ترأس وفدا من المكتب السياسي للحزب و قدم التعازي مشددا على أن لقمان مات و ستحيا الكرامة و الحرية و المسيرة مستمرة سواء وصل التحقيق الى نتيجة أم لم يصل .

هل تتحقق العدالة باغتيال سليم أم سيضاف هذا الملف الى التصفيات الأخرى في أدراج النسيان ؟

`