play icon pause icon

وقفة احتجاجية على المواد الخطرة في معمل الذوق الحراري

السبت ١ حزيران ٢٠٢٤ - 17:42

وقفة احتجاجية على المواد الخطرة في معمل الذوق الحراري

المواد الخطرة داخل معمل ذوق مكايل الحراري إلى الواجهة من جديد، والخوف من تكرار سيناريو إنفجار مرفأ بيروت دفع الأهالي إلى التحرك والإعتصام مساء أمس أمام المعمل.

وقد حضر إلى المكان النواب: سليم الصايغ، نجاة صليبا، ملحم خلف ورئيس إقليم كسروان الكتائبي ميشال حكيّم، وتمكنوا مع ممثل وزير البيئة بيار بعقليني من الدخول إلى المعمل ومعاينة المواد وخرجوا بعدها ليؤكدوا فعلاً خطورة هذه المواد، فالنائب سليم الصايغ إعتبر أن الدولة منعدمة التوازن وسأل: لماذا لا يُشغّل معمل الذوق الحراري؟

وقال: “وزير البيئة أكد أن ليس لديه ملف لترحيل هذه المواد منذ ثلاث سنوات وحتى الآن وهذا يدل على أن الدولة منعدمة التوازن ليس لها مرجعية واضحة وفيها تقاذف للمسؤوليات.”

وأكد الصايغ متابعة الملف إن كان على الطريق أو في مجلس النواب.

النائب نجاة صليبا أكدت أن لا مواد متفجرة انما خطرة.

النائب ملحم خلف دعا إلى توضيب وترحيل المواد اليوم قبل الغد.

على أمل أن يؤتي التحرك بالثمار المرجوة لتجنيب المنطقة من كارثة.

`