play icon pause icon

وقفة رمزية لجبهة المعارضة وناشطون من الحراك المدني أمام قصر العدل تضامناً مع الجسم القضائي

الثلاثاء ١٩ تشرين الأول ٢٠٢١ - 15:49

وقفة رمزية لجبهة المعارضة وناشطون من الحراك المدني أمام قصر العدل تضامناً مع الجسم القضائي

اربع مسلمات هي الجيش العدالة الحقيقة والمحاسبة اعلنتها جبهة المعارضة اللبنانية في وقفتها أمام قصر العدل تضامنا مع الجسم القضائي الذي يقوم بواجبه رغم كل التهديدات والضغوط ولا سيما المحقق العدلي القاضي طارق البيطار الذي حضر اليوم الى مكتبه وقام ببعض الأعمال الإدارية.
ورفض المشاركون في الوقفة الإحتجاجية أي تدخل من أهل السياسة في التحقيقات، لأن القضية قانونية وتختص بعمل القضاء، كما تضامنوا مع البيطار ودعموا موقفه.
عضو المكتب السياسي الكتائبي المحامية جويل بو عبود وجهت رسالة للقاضي بيطار طالبة منه عدم التنحي تحت أي ظرف أو تهديد، وأكدت دعم الأهالي الكامل له لتبيان الحقيقة وتحقيق العدالة.

الناشط مارك ضو اكد ان لا دولة دون عدالة ومحاسبة وأضاف أن اللا دولة التي رأيناها في الأيام السابقة هي انعكاس ميليشيات وتفلت أمني كامل وعلى الناس اليوم حسم خيارها إما بتأييد الميليشيات والمعارك الطائفية أو تأييد الدولة والعدالة والمحاسبة.
الامين العام لجبهة المعارضة اللبنانية الدكتور زياد عبد الصمد تلا البيان واعتبر ان المطلوب استعادة سيادة الدولة.
المشاركون في الوقفة حملوا صور عدد من ضحايا المرفأ ولافتات مطالبة بالمحاسبة واستعادة السيادة

`